عبدالله بن عبداللطيف الفوزان

يسعدني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني الخاص بمجموعة "بوان" الرائدة في المجالين الصناعي والإنشائي في المملكة العربية السعودية. ويأتي إطلاق هذا الموقع الالكتروني مواكباً لسعينا المستمر إلى تعزيز قنوات التواصل الفعّال مع عملائنا وإيجاد منصة تفاعلية للتعريف باستراتيجياتنا وأهدافنا وإسهاماتنا في دعم عجلة نمو سوق البناء والإنشاء السعودي عبر تطوير مجموعة من أبرز المشاريع الرائدة.


نعتز في مجموعة "بوان" بدورنا الحيوي في تعزيز نهضة ونمو القطاع الصناعي في المملكة العربية السعودية على مدى العقود الثلاثة الماضية، عبر توفير الدعم اللازم لإنجاح مشاريع تحديث وتطوير البنية التحتية التي شكلت الركيزة الأساسية لإحداث نقلة نوعية للوصول بالصناعة السعودية إلى مستويات جديدة من التميز. كما نفخر أيضاً بخبراتنا الواسعة ضمن قطاعي الصناعة والإنشاءات، والتي خولتنا تحقيق النجاح في تنفيذ سلسلة من مشاريع البنيات التحتية في مختلف القطاعات الحيوية بالتعاون مع عدد من كبرى الشركات الإنشائية المحلية.


تعد "بوان" نتاج عملية اندماج نوعية بين اثنتين من كبرى المجموعات الرائدة في مجال الصناعات الانشائية، هما "مجموعة الفوزان" و"مجموعة المهيدب" وشكلت عملية الاندماج هذه أساساً متيناً لدمج العمليات التشغيلية والإدارية وتوحيد الجهود التسويقية وتعزيز القدرات المؤسسية. وهو ما ساعدنا على بناء علامة تجارية قوية وإنجاح خططنا التوسعية داخل المملكة وخارجها. وبالفعل، إستطعنا بعون الله تعالى، من زيادة طاقاتنا الإنتاجية لتلبية احتياجات ومتطلبات العملاء في السوق السعودية فضلاً عن الاستثمار في العديد من الفرص الواعدة في الأسواق الخارجية، سواء بصفة موزعين أو مصنعين. حيث يدفعنا هذا النجاح إلى مواصلة العمل الجاد لترسيخ مكانة "بوان" الطليعية محلياً واقليمياً ودولياً.


وتضم "بوان" حالياً تحت مظلتها عدداً من الشركات الصناعية الموزعة على المدن الرئيسة في المملكة، إضافة إلى العديد من المصانع المنتشرة في دول الخليج العربي والتي تعمل في مجال الصناعات لمعدنية والخشبية والكهربائية والخرسانية، وذلك برأس مال قدره 500 مليون ريال سعودي. ويتمحور هدفنا الرئيسي في "بوان" حول زيادة حصتنا في القطاع الصناعي والإنشائي في المملكة وتأسيس شبكة واسعة من التحالفات الاستراتيجية وتمويل استحواذات جديدة في إطار رؤيتنا للوصول إلى مركز الريادة لقيادة القطاع الصناعي والإنشائي السعودي نحو المزيد من النمو والتطور.


ويعود النجاح المتواصل الذي حققناه في "بوان"، بعد توفيق الله تعالى، إلى تضافر الجهود المشتركة لكافة الشركات الفرعية التابعة للمجموعة والعلاقات الاستراتيجية الوطيدة التي تربطنا بشركائنا وعملائنا على السواء. ومما لا شك فيه أنّ استراتيجية الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله إبن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله، الرامية إلى مضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، كان لها الأثر الأكبر في دعم خططنا التوسعية داخل السوق السعودية. وإننا نعزو إنجازاتنا المتواصلة لفضل الله، ومن ثم لاهتمامنا المستمر بالتركيز على تدريب وتطوير الكفاءات البشرية المحلية والتوسع محلياً واقليمياُ ودولياً وإنشاء شبكة من المصانع المتطورة لتقديم مجموعة متكاملة من المنتجات المطابقة لأعلى مواصفات الجودة العالمية. ونلتزم في "بوان" ببناء قاعدة تقنية صلبة لتكون ركيزة جديدة من ركائز نجاحنا في تلبية متطلبات الأسواق المستهدفة.


ومواكبة لمتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية وانطلاقاً من دراستنا المعمقة لواقع أسواق مواد البناء، خرجنا في "بوان" باستراتيجية شاملة تحمل رؤية ورسالة واضحة مفادها إيجاد كيان اقتصادي وصناعي قوي قادر على تلبية متطلبات سوق البناء والمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وإرساء معايير جديدة على مستوى الجودة والتميز في تقديم منتجات مواد البناء. وبفضل من الله، نجحت مجموعة "بوان" في الاستحواذ على حصة كبيرة من الصناعات الخشبية والمعدنية والكهربائية والخرسانية في سوق المملكة بشكل خاص.

لذا فإننا نتطلع قدماً إلى توسيع نطاق أعمالنا ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الفترة القادمة لنستفيد مما تقدمه من آفاق نمو جديدة وفرص استثمارية واعدة.