بـوان

عن بوان

video

بوان إحدى المجموعات الرائدة في قطاع الصناعات الإنشائية في المملكة العربية السعودية وهي نتاج لإندماج القطاعات الصناعية الإنشائية بين اثنتين من كبرى المجموعات تجارة في مواد البناء الأساسية والاستثمارات الصناعية، هما مجموعة عبداللطيف ومحمد الفوزان التي تأسّست في عام 1959م ومجموعة عبد القادر المهيدب وأولاده ، التي تأسست في عام 1934م.

 

تأسست بوان في عام 1400هـ ، الموافق 1980م، في العاصمة السعودية الرياض وفق رؤية واضحة تهدف إلى تطوير قطاع صناعات السلع الرأسمالية في المملكة والارتقاء بمستوى جودة وتميز الخدمات الإنشائية المتخصصة، فضلاً عن إطلاق مجموعة متكاملة من السلع الرأسمالية والقادرة على تلبية احتياجات ومتطلبات العملاء في المملكة ومنطقة الخليج العربي إضافة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

للمزيد

الرؤية

تسعى بوان لأن تصبح مجموعة رائدة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط في مجال صناعات السلع الرأسمالية.

الرسالة

تعزيز ولاء عملاء بوان بتقديم المنتجات والخدمات المتميزة والمبتكرة من خلال قطاعاتها القائمة مع إضافة قطاعات جديدة مستقبلا.

الأسواق

في المملكة ومنطقة الخليج العربي إضافة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

الإستراتيجية

تدير بوان عملياتها التشغيلية وفق استراتيجية متكاملة تهدف في المقام الأول إلى ترسيخ مكانتها الريادية ضمن السوق المحلية والإقليمية وتوثيق علاقاتها المتينة مع الشركاء والعملاء عبر التركيز على تطوير المنتجات الحالية وإطلاق منتجات جديدة ومبتكرة وفق أعلى معايير الجودة وأفضل الممارسات العالمية، فضلاً عن توسيع الطاقة الإنتاجية لتلبية الطلب المتزايد من العملاء في المملكة والخارج.

وتحرص المجموعة على زيادة عائداتها الاستثمارية من خلال تعزيز شراكاتها الإستراتيجية القائمة والإستثمار في مصانع وشركات ومشاريع إضافية.

تسعى “بوان” إلى إنجاح خطط التوسع الجغرافي ضمن أسواق محددة والاستثمار في الأعمال والشركات الصناعية التي تتمتع بإمكانيات نمو واعدة وقدرات عالية على تحقيق عائدات مرتفعة بأدنى مستوى ممكن من المخاطر. وتعتمد “بوان” على سياسة التنويع على مستوى العمليات التشغيلية والنشاطات الإستثمارية، لتشمل العديد من المجالات المترابطة والمتكاملة، بعد أن تم تنظيمها في خمس وحدات تشغيلية استراتيجية: المعادن والخشب والكهرباء والخرسانة والبلاستيك. وتدير بوان سلسلة من المصانع الحديثة في الرياض وجدة والدمام والجبيل وينبع ورابغ والكويت والإمارات العربية المتحدة والجزائر، حيث تقدم منتجات رفيعة المستوى لخدمة السوق المحلية وأسواق التصدير الرئيسية الأخرى.

الاستثمارات

تلتزم بوان بخططها المستقبلية واستثماراتها طويلة الأجل في الصناعات الديناميكية مع تعزيز علاقاتها مع الشركاء ذوي الإمكانات العالية القادرة على دعم أهدافها وتطلعاتها التجارية. تماشياً مع تفانيها في تحسين رضا العملاء، تركز بوان على تحديث وتحسين أنظمة التشغيل، فضلاً عن إعادة تجهيز منشآت الإنتاج بأحدث التقنيات والمعدات. الهدف من ذلك هو تزويد الأسواق المستهدفة بأفضل الخدمات وأفضل المنتجات التي تقدمها الصناعة.

 

تتطلع بوان إلى إحداث تغيير من خلال أنظمتها التشغيلية وأنشطتها الاستثمارية، كجزء من رحلتها الطويلة التي امتدت أربعة عقود نحو التميز، وإلى وضع نفسها كلاعب رئيسي في الأسواق المحلية والإقليمية.

 

بوان هي شركة مساهمة عامة برأسمال 600 مليون ريال سعودي مقسم إلى 60 مليون سهم.

  • تعزيز نطاق المنتجات الحالية لشركات المجموعة من خلال التركيز على تطوير المنتجات وضمان جودتها.

  • توثيق العلاقة مع العملاء الحاليين بتلبية طلباتهم والحفاظ في ذات الوقت على أعلى معايير الجودة.

  • زيادة الطاقات الإنتاجية الحالية لبعض المنتجات و إضافة منتجات جديدة مع العمل على دخول أسواق إضافية مختارة على مستوى المملكة و الشرق الأوسط.

  • مواصلة تحسين العمليات التشغيلية من خلال ترشيد التكاليف ورفع كفاءة العمليات.

  • الإستثمار في منتجات جديدة لتعزيز قيمة الشركة والإستفادة من مزايا بوان التنافسية استكمالاَ للمعروض من منتجاتها.

  • محفظة متنوعة وفريدة من المنتجات والخدمات التي تساهم في إستقرار النتائج المالية للمجموعة وتقلل من الأثر الذي قد تخلفه الدورات الإقتصادية السلبية.

  • استخدام أحدث معدات التصنيع والإنتاج في مواقع إستراتيجية مميزة تملكها الشركة.

  • القوة المالية والأداء المميز لشركات المجموعة.

  • المقدرة على المحافظة على الكفاءات الإدارية والفنية والمالية وتطويرها.

  • فريق إدارة عليا من ذوي الخبرات المميزة وممن لديهم سجل حافل من العمل في القطاع الصناعي و الإنشائي.

  • علاقات وثيقة مع قاعدة متنوعة من العملاء تم بناؤها على مدى فترة زمنية طويلة.

  • الخبرة في إطلاق منتجات جديدة في السلع الرأسمالية.

  • الخبرة في تصدير منتجاتها إلى خارج المملكة مما يؤهلها لزيادة حصصها في تلك الأسواق وإضافة أسواق جديدة.